أخبار عاجلة

upf يكرم مجموعة من الصحفيين الراحلين “”صور

14 أغسطس,2020 - 01:20

ح1   نظم قسم موريتانيا باتحاد الصحافة الفرانكفونية صباح اليوم في نواكشوط ورشة تحسيسية تحت عنوان الإعلام والتنوع اللغوي .
وتهدف الورشة إلى طرح الإشكالات المتعددة التي تعترض سبيل الصحفيين في مجال التعامل مع اللغات حتى يتم أخذها بعين الإعتبار في مجال التكوين وتعزيز الخبرات ودفع وسائل الإعلام لأن يكون لها توجه داخلي لرفع مستوى الصحفيين في مجال اللغات.
رئيسة قسم موريتانيا في اتحاد الصحافة الفرانكفونية السيدة ماريا لادي تراورى  أشارت في كلمة لها بالمناسبة إلى أن الإتحاد لن يتوانى عن دعم إي توجه يخدم الصحفيين ويكرس حرية الإعلام مضيفة أن هذا النشاط الأول منذ ظهور جائحة كورونا إتخذ عنوان الإعلام والتنوع اللغوي نظرا لطرحه بشكل ملح في غالبية البلدان ومنها بلادنا حيث يهدف إلى خلق نقاش جاد وثري يشارك فيه الخبراء والعمداء ومختلف الأجيال الصحفية يمكن من الخروج برؤى واضحة حول التعامل مع اللغات كوسيلة إتصال في شكل يومي  وذكرت في هذا المجال اللغة العربية والفرنسية واللغات الوطنية التي تمثل خصوصية للبلاد

وأضافت أن الهدف الأساسي للاتحاد هو الدفاع عن مبادئ وحرية الصحافة ومصالح وحقوق الصحفيين إضافة إلى تطوير جميع اللغات الوطنية، منوهة بما تتسم به موريتانيا من تنوع ثقافي وتعدد في اللغات
وباسم وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان ذكر محمد ولد خيار مستشار الوزير المكلف بالاتصال أن هذا النشاط يأتي في ظرفية استثنائية يطبعها الانفتاح السياسي وترسيخ الحريات.
وثمن الأعمال التي يقوم بها قسم موريتانيا في اتحاد الصحافة الفرانكفونية وخاصة فيما يتعلق بتمهين الصحافة من دورات تكوينية وورشات.

وقد ثمن البيان الصادر عقب هذه الورشة والذي قرأه العميد محمد عبد الله بليل جهود  الدولة في المشهد الإعلامي والإنفتاح الملحوظ في وسائل الإعلام موازاة مع تطور وتمدد وسائل الإعلام إفقيا من خلال  مكاتب جهوية ومحطات إذاعية في كل ولايات الوطن كما أشادوا بالأدوار المهمة التي يضطلع بها الإعلام الخصوصي الذي يحتاج إلى لفتة ودعم عاجلين.

وتميزت الفعالية  بتقديم إفادات تذكارية لبعض الإعلاميين الذين وافهم الأجل المحتوم عرفانا لتضحياتهم ونضالهم في سبيل الكلمة وحرية الصحافة وهي التفاتة يحظى غالبيتهم بها لأول مرة ، وسط حضور لذويهم ومحبيهم  من المتتبعين.وكان لافتا في الورشة مستوى الحضور من لدن الهيئات الصحفية والشخصيات الوازنة حيث حضرت النائب في البرلمان الحالي خديجاتا مالك جالو من اللجنة البرلمانية  المناصرة للغات الوطنية ، وكانت إحدى المحاضرات وتركت بصمة قوية من خلال إثرائها للنقاش والتعقيب على بعض التدخلات ، إضافة لممثلين عن السلطة العليا للسمعيات البصرية ولجنة إصلاح الصحافة.

ح2ح4ح3ح6ح7ح8ح1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى