أخبار عاجلة

حق الرد لشركة كنز ماينينغ

9 أبريل,2019 - 21:01

200  بين الحين و األخر نسمع عن إشاعات تبث و تنشر و أكاذيب تبعث و ترسل. هذه اإلشاعات التي لها خطر

عظيم و شر كبير، فكم دمرت من مجتمعات وحرمت من محتاجين هذه اإلشاعات من إحدى المشكالت
قمع جماحها وإزالتها
التي يُعاني منها المجتمع اإلنساني والتي من الصعب جدا ، فاإلشاعة هي إطالق ً
العنان للكلمات الملفقة والكاذبة لتكوين رأي عام يهدف من خاللها إلى مكتسبات انتخابية او منافع مادية كل
حسب مآربه.
وعليه فإننا في شركة sa mining kenz نعلن أننا لم يصلنا أي خبر أو بيان من أي جهة حكومية يدعو
إلى إغالق الشركة وأننا نهيب بالنائب الموقر السيد لمرابط ولد الطنجي عن مثل هذه اإلشاعات التي ال
تخدم المستثمر الوطني واألجنبي بل تنفرهم ونقول له أن الشركة لم تبدأ بعد في بناء مصنعها محل
مآمرات بعض المنافسين الذين حرصوا على الحصول على مثل اتفاقيتها مع الوزارة المعنية بكل ما أوتوا
من قوة وجاه ومنصب- حتى يتم إغالقها.
وهي اآلن تزاول نشاطاتها في داخل مركز الشامي لخدمات التعدين التقليدي حسب التزاماتها.
اما مشروعها المستقبلي )المصنع( فهو قيد اإلجراءات مع وزارة البيئية والمعادن فهي ليست ممن
يستعجل الثمرة قبل ينوعها.
وهللا ولي التوفيق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى